Kuwaiti women – المشروع النهائي

وأخيرًا تم الإنتهاء من المشروع النهائي بعد معاناة بتغير الموضوع ومعاناة التصوير والمونتاج وللأسف ان الوقت كان ضيق جدًا ومحدود والظروف ماسمحت لنا ان نبدع أكثر بهذا المشروع ولكن الحمدلله انا ممتنه لهذا العمل وافتخر بزميلاتي الي تعاملت معاهم بهذه الفتره لان أثبتوا انهم مجتهدات ومشروعنا مو بس يتكلم عن الي قابلهم حسيت ان يمثلنا احنا كـ طالبات كويتيات مجتهدات يسعون للوصول الى أعلى المراتب والنجاح ، حسيت بانجاز اني عملت على هذا المشروع بالرغم الظروف التي واجهناها وضغط الامتحانات .. بالنهايه الرساله التي نود ان نوصلها للمجتمع والعالم العربي ان الكوتيات مو بس فاشنستات الكويتات مو بس مكياج ودلع وديكور ! الكويتات لهم مواهب عديده ولهم لمسات جميلة بكل شي ولهم ابداعات جبّاره، والكويتيه اذا حطت شي فـ بالها تقدر توصله وتبدع فيه ، مشروعنا عبارة عن كويتيات بمجالات مختلفه منهم المهندسه الي قدرت انها تفتح مكتب خاص للاستشارات الهندسيه وهي م. عاليه الصايغ، ومنهم الي ضحت بصحتها ونفسها من اجل سلامة ابناء وطنها وهي منار دشتي موظفة بقسم الاوبئة وبعدها المهندسة جنان شهاب الي قدرت توصل للعالمية ووصلت اسم الكويت للعالم بجهدها وذكاءها في فن الاختراع وتأتي بعدها المهندسه الكيميائيه لكن فنها ماكان بمجال عملها بل كان بابداعها مع مكينتها الخياطيه وفنها بالرسم للأزياء، “هذي الكويتيه”.

وهذا المشروع النهائي نتمنى ان ينال إعجابكم.https://spark.adobe.com/page/ftXH36ORoC2dG/

خلف الكواليس – المشروع النهائي

يمكن أحلى شي بالتصوير والمونتاج الامور الي تطلع خارج النص او الامور العفويه الي تصير بنص التصوير .. شخصًيا وايد احب اشوف خلف الكواليس حتى بالافلام السينمائيه أو تصوير مسلسل تلفزيوني لانه فعلًا يبين من خلاله شكثر يتعب المصور والي قاعد يأدي عمله .. حبينا نوريكم خلف كواليس مشروعنا النهائي مع السيدات الي قابلنهم وهذي اهيا النتيجه.

Promo

بكل عمل بمجال المونتاج سواء كان فلم او مسلسل او فيديو تسويقي لازم يكون فيه قبله فيديو تشويقي ، حبينا كفريق عمل نشتغل على فيديو تشويقي للمشروع النهائي بحيث ان نجمع صور وفيديوات تخص الي قابلناهم وندخل موسيقى تشويقيه مع كلام يشوق المشاهد ان ينتظر الفيديو النهائي والي تكفلت بهذا العمل هي زميلتنا بسمه .. أمانةً الشغل صعب بهذه الظروف وضغط علينا والكل قاعد يحس بالقلق والتوتر ، وشخصيًا لاحظت زميلاتي بالفريق يحاولون كثر مايقدرون انهم يجتهدون بهذا المشروع على الرغم من ضغط الامتحانات والظروف القاسيه الي نمر فيها.

بداية المشروع النهائي

نظرًا للظروف التي مرّت بها دولة الكويت بوفاة والد الشعب الشيخ صباح الأحمد جابر الصباح غفرالله له ، تأجل كل شي وأصبحت الدوله بفترة حِداد لمدة ٣ أيام لذلك اظطر فريق العمل بتأجيل المشروع النهائي لمقرر تصميم متعدد الوسائط بالاخص ان الي متفقين معاهم قرروا انهم يأجلون كل المواعيد ، فـ صار الوقت محدود والشغل أكثر فـ قررنا نقسم الشغل على كل وحده من الفريق بنفس اليوم بحيث ان جزء راح يسجل للأوديو ستوري وجزء اشتغل على تصوير الفيديو والمونتاج وجزء على التقرير عشان نخلص بأقرب وقت ، ونسأل من الله التوفيق.

غابت شمس الكويت

“لا تقلْ للبلادِ إنّي مضيتُ..!فلكلِّ الشعوبِ قلبُكَ بيتُ يا حليفَ القلبِ الكبيرِ .. وداعاً ، شيعةً سُنّةً .. بكتكَ الكويتُ”. أعزيكم وأعزي نفسي بوفاة ابونا الغالي الشيخ صباح الأحمد جابر الصباح ونسأل الله العلي العظيم أن يرحمه ويغفر له ويتجاوز عنه ويسكنه الفردوس الأعلىٰ .

اليوم الكويت كلها حزينه وانطفى نورها بعد مارحل عنا حبيب قلوبنا وحبيب شعبه ابونا الشيخ صباح الاحمد جابر الصباح ، صعب علي جدًا اقول الراحل ابوي صباح ماتنقال ، اعتدنا على وجوده، اعتدنا على طلّته وهيبته .. رحل الطيب ورحل الغالي ، فعلًا الانسانية فقدت أميرها ، ليست فقط الكويت حزينه بل العالم بأسره اليوم فقد امير كان قمه بالاخلاق والرقي وقائد للاصلاح والرحمه وقائد للسياسيه ، لايوجد أحد مثل قوته ولا يوجد مثل طيبة قلبه ، عند انفجار مسجد الامام الصادق كان هو أول الحضور ودمعته بعينيه وينادي “هذولا عيالي” ، لايوجد امير يتعامل مع شعبه بهذ الطيبه والحنيه كان فعلًا أب لكل مواطن وحتى وافد عايش على ارض الكويت قلبه اليوم حزين. ألف رحمة ونور على روحك ياحبيب عيالك ، عظّم الله أجرك ياوطن. وانا لله وإنّا إليه راجعون.

انطباعي عن المقرر

بالبداية هالكورس كان جدًا متعب لان خلال شهريين حاشتنا ضغوطات من الدكاتره بشكل كبير خصوصًا اني ماخذه ٦ مواد وتقريبًا كلهم تخصص ومستوى ٤٠٠ يعني فيهم صعوبه ، خلال هالشهرين كانوا عباره عن كوزات بحوث واجبات بشكل يومي وكل شي سريع سريع ، من ضمن الصعوبات الكبيره الي واجهتها في مقرر تصميم الاعلامي متعدد الوسائط لان هذا المقرر يعتمد على العملي اكثر من النظري ويعتمد على مهارات الطالب من ناحية التصوير والتصميم والمونتاج يعني يبيله مخ مفتّح مثل مايقولون ويبيله مزاج رايق ، مع أزمة كورونا وهذا الوباء انا وزميلاتي في فريق العمل واجهنا صعوبه بأن نلتقي بالاشخاص الي كنا حابين نقابلهم بخصوص المشروع الي مخططين له ومن سبب رفضهم لمقابلتنا بحجة الفيروس ، ٣ مرات غيرنا موضوع المشروع النهائي لهذا السبب. وعلى ان المقرر متعب لكن استفدت منه الكثير لان ردّيت حق شي وايد كنت احبه واهوا المونتاج والتصوير ، حتى في شي حبيته واستفدت منه وكان يديد علي الي اهوا الموقع والمدونه ، جدًا حابه التدوين وحابه ان أي شي بخاطري اقدر اكتبه وبالرغم من ان دكتور عيسى كان متشدد معانا ببداية الكورس الا ان علّمنا امور جدًا جميله وخلّانا نعتمد على نفسنا وشلون نقدر نوصل للي نبيه ، ولو بتكلم عن الاستفاده من المقرر فـ أكيد كل مقرر أدرسه بالجامعه أطلع منه مستفيده بالرغم من الضغط والتعب. استمتعت جدًا مع دكتور عيسيى على انه فيه من التشدد لكن واضح ان يحب طلبته ويبي لهم الخير والنجاح. تعرفت على بنات من فريق العمل ينشد فيهم الظهر وكنا على قلب واحد ، بالنهايه على الظروف التي واجهناها من هذا الوباء والخوف والوفيات الي حصلت من أهلنا الا ان ضغط المقرر خلاني ألهى عن هذه الامور.

نداء الوطن

واخيرا تمت المقابله مع منار دشتي الي كانت فعلًا روحها جميلة ، بالنسبه لي انا اشوف منار وامثالها ابطال بهذا المجتمع لان نادر الي يقدر يضحي من اجل ابناء وطنه ونادر الي نشوف ناس فيهم روح الشجاعه والتضحيه .. منار كانت من البنات الي سميناهم من الصفوف الاولى اجتهدت وصبرت وتعبت وانحطت بظروف قاسيه ومرعبه مع كل هذا لو نشوف تعابيرها ونظرات عيونها تعبر بكل حب بأن الي سوته فداء لوطنها ومستعده تقدم أكثر وأكثر ، هدفنا من هذه المقابله ان نحن كفريق عمل نحاول نوصل رساله لكل انحاء الوطن العربي بأن بنات الكويت ليسوا فقط فاشنستات ومثلما يوجد عقول صغيره وفي من الي ماعنده اهداف ، هناك عقول كبيره ومجتهده وفدائية ، لدينا بنات فعًلا عن الف رجل وكانت منار مثال لهالبنات بأنها قدوة لنا ولجيلنا لذلك هدفنا كـ فريق عمل اننا نتمنى بنات جيلنا ينهجون نهجها.. قد تم تقسيم المهام على فريق العمل بحيث ان تكفلت زميلتي بسمة شاكر بالتصوير وساعدت نور الحيدر بالمونتاج وأيضًا ساعدتني بسمة بالسكربت، وتكفلت انا شخصيًا بالتقريرمع زميلتي منيره المياس وفاطمة علي.

خلف الكواليس

من بعد ماصورنا حجي محد راعي النخي والباجيلا ولاحظنا سوء التغطيه قررنا تغير الموضوع وبحكم الظروف قمنا بتقسيم الشغل ، وهذا الفيديو يختصر عملية البحث اللي اشتغلنا عليها لننجز المهمه بالوقت المحدد.

النخي والباجيلا

بعد نقاش طال لأيام شنو ممكن تكون فكرة الموضوع ومنو الي نقدر نقابله، بالبداية قررنا بفكرة خفّة اليد والمواهب النادره ، لكن بعد ماكلّمنا أكثر من شخص محترف بهذه المجالات ، بعضهم ماردوا علينا وبعضهم رفضوا التصوير بعذر وباء كورونا ، طبعًا توهقنا زاد التوتر .. وفجأة طرت فكرة المهن البسيطه على بالنا وشنو المصاعب الي يمرون فيها بحياتهم ، وفعلاً تم القرار ان نصور راعي “النخي والباجيلا” .. زميلاتي نور الحيدر وبسمة شاكر تكفلوا بمهمة التصوير وأنا شخصيًا قررت اني اتكفّل بمهمة المونتاج بمساعدة زميلاتي ، لٰكن بعد يوم متعب من التصوير وحرارة الجو والتعب الي صار ، اكتشفنا ان نهائيًا ماينفع ان يكون هذا موضوع المقابلة مع انّ حجي محمد كان جدًا متقبل الموضوع وحاب ان يساعد مثل ما انتوا شايفين بالفيديو ، لكن لغته العربيه ضعيفه وأداءه كان مو بالشكل الي متصورينه.. على الرغم من الاغلاط حبيينا نعرض لكم شنو الي صار بالتصوير وشنو اهيا الاخطاء ، طبعًا الاخطاء واضحه مثل الصوت المزعج اللي بالمكان وكلام حجي محمد الغير مفهوم .. واخيرًا بعد النقاشات والتفكير تم وبحمدلله اهتيار موضوع مختلف عن الي تم تصويره والحمدلله توفقنا بالمقابله لكن سنعرضه لاحقًا باذن الله

لا تقلق

بفترة الحظر وبداية الوباء كلنا كنا بحاله يرثى لها والكل مر بحاله نفسية واكتئاب لان شي يديد علينا بالاخص جيلنا الي ماعاش بفترة الغزو فـ مو متعودين على الحكره ولا متعودين على هذه الظروف .. بيوم من الايام كان شهر إبريل كنت بضيقة مو طبيعيه وبقمته وقلق واحس ان الدنيا بتخلص ومثل الهم على قلبي ، يومها قعدت على سجادتي دعيت ربي وطلعت كل الي بقلبي ودعيت هذا الدعاء “إلهي أنتَ ثقتي في كُلّ كَرب ورجائي في كُلّ شِدّه، و أنتَ لي في كل أمرٍ نزل بي ثقته وعُدّه، كم من هَمٍّ يضعفُ فيهِ الفؤاد وتقلُّ فيه الحِيله، ويخذلُ فيه الصّديق ويشمتُ فيه العدو، انزلته بِك وشكوتهُ إليك، رغم مني عنكَ سواك، فـكشفته وفرّجته، فـ أنتَ وليّ كل نعمة ومنتهى كل رغبه”.الضيقه اختفت وحسيت براحه تامّه فعًلا حسيت بوجود ربي معاي وأن مستحيل يتخلى عن عبده اذا طلب منه. وقوله تعالى :{وَنَحْنُ أَقْرَبُ إِلَيْهِ مِنْ حَبْلِ الْوَرِيدِ}. فـ ودي اوصل للكل واقول ان لا تيأسون لان الله معاكم دايمًا وأبدًا حتى لو مريتوا بضيقه ولو الله حطكم ببلاء قوي او مصيبه هذا اكيد اختبار من الله ان يبي عبده يتقرب منه ويترك المعاصي ويلجأ له لان اهوا الرحيم الغفور العطوف ..بهذا الكتاب في جملة وايد لفتتني وحبيتها وهي”لا تَقْلَقْ أيُّها الإِنْسانْ .. يا مَخلوُقَ الجَنَّةِ كَيفَ تَقلَق وَقَد عَجنتْكَ يَدُ الرّبِّ”. (ماء ودم ، محمد جمال).لذلك مافي شي يستحق للقلق مادام الله معانا ورحيم على عباده ويعلم مافي نيّاتنا.